مقولات حول محمد مهدي الجواهري >> فلسطين والاندلس