مقولات حول البحتري >> يا حسن مبدي الخيل في بكورها

مقولات موسومة بـ: البحتري >> يا حسن مبدي الخيل في بكورها


يا حُسنَ مُبدي الخَيلِ في بكورِها،. . . . . . . تَلُوحُ كالأنْجُمِ في دَيْجُورِهَا
كأنّما أبْدَعَ، في تَشْهِيرِهَا،. . . . . . . مُصَوِّرٌ حَسّنَ مِنْ تَصْوِيرِهَا
تَحمِلُ غِرْبَاناً عَلى ظُهُورِهَا،. . . . . . . في السرَقِ المَنقُوشِ، من حَرِيرِهَا
إنْ حَاذَرُوا النَّبْوَةَ مِنْ نُفُورِها،. . . . . . . أهْوَوْا بِأيْدِيهِمْ إلى نُحُورِهَا
كأنّهَا، والحَبلُ في صُدُورِهَا،. . . . . . . أجَادِلٌ تَنهَضُ في سُيُورِهَا
مَرّتْ تُباري الرّيحَ في مُرُورِهَا،. . . . . . . والشّمسُ قد غَابَ ضِيَاءُ نُورِهَا
في الرّهَجِ السّاطِعِ مِنْ تَنْوِيرِها،. . . . . . . حَتّى إذا أصْغَتْ إلى مُدِيرِها
وانْقَلَبَتْ تَهْبُطُ في حُدُورِهَا،. . . . . . . تَصَوُّبَ الطّيرِ إلى وُكُورِهَا
في حلبة تضحك عن بدورها. . . . . . . صار الرجال شرفاً لسورها
أعطي فضل السبق من جمهورها. . . . . . . من فضل الأمة في أمورك
في فضلها وبذلها وخيرها. . . . . . . جعفر الذائد عن ثغورها
تبهى به وهو على سريرها. . . . . . . خلافه وفق في تدبيرها